أوروبا

ألمانيا تحاكم لاجئ سوري كان مع الجيش الحر .

ألمانيا تحاكم لاجئ سوري كان مع الجيش الحر .

اعتــقلت السلطات الألمانية، يوم الخميس الماضي، لاجئًا سوريًّا، كان مقــاتلًا سابقًا في صفوف الجيـش الحر، أثناء تواجده في سوريا، وذلك قبل الوصول إلى ألمانيا والحصول على صفة لاجئ.

وقالت صحفية “دير فيليت” المحلية، إن المدعي العام بمدينة كوبلنز التابعة لمقاطعة راينلاند فالس الألمانية، أصدر يوم الخميس، مذكرة اعتــقال بحق اللاجئ السوري “قاسم” البالغ من العمر 33 عامًا، بتهمة ارتكاب جــرائم حـرب في سوريا.

وأضافت الصحيفة، أن المتهم كان مقاتلًا سابقًا في صفوف الجيـش الحر بمدينة درعا  بين عامي 2012 و 2014، حيث ظهر في إحدى الصور المقدمة للمحكمة وهو يقوم بتــعذيب شخص مدني ويدعــس على رأسه.

وأشارت الصحيفة إلى أن المدعي العام وجّه للموقوف تهمًا بالقيام بأعمال الإهــانة والإذلال الشديد لشخص أعزل محمي بموجب القانون الإنساني الدولي في نزاع مسـلح غير دولي.

من جانبه، أكد اللاجئ السوري على أنه هو نفس الشخص الذي ظهر في الصورة، وبموجب اعترافاته تم تحويله إلى المحكمة المختصة بجــرائم الحــرب في ألمانيا، حيث عثر في هاتفه على صور أخرى عن حــالات تعـ.ذيب قام بها سابقًا في سوريا.

يشار إلى أن السلطات الألمانية تتجاهل بشكل كبير العديد من القضايا المرفوعة بحق شبــيحة الأسد في ألمانيا، من قِبَل ناشطين ثوريين، حيث أنها تجاوبت مع عدد محدود منها، بالرغم من وجود أدلة تدين المتهمين في معظمها.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق