سوريا

أنصار الأسد يسخرون من انخفاض الليرة وزيادته الرواتب

أنصار الأسد يسخرون من انخفاض الليرة وزيادته الرواتب .

 
تستمر الليرة السورية بانخفاضها أمام العملات الأجنبية منذ قرابة أسبوع، لتتخطى حاجز الـ 750 ليرة أمام الدولارالواحد.

مهدده بالمزيد من السـقوط ، وذلك في ظل اقتصاد منهـار أساساً.

 وتوتر في الشريان الوحيد الذي كان يغذي هذا النظام، ألا وهو إيران التي تشهد احتجاجات شعبية غير مسبوقة.

 
وبينما تسود حالة من السخـط العارم في أوساط القاعدة الشعبية لنظام الأسد والقاطنين في مناطق سيطرته، يحاول نظام الأسد امتصاص هذا الغـضب بطرق لا تسمن ولا تغني من جوع، منها مجموعة من القوانين التي صدرت مؤخراً عن رأس النظام “بشار الأسد” بزيادة هزيلة في رواتب موظفيه وعسكرييه.

 
حيث قام الأسد مؤخراً بإصدار “مرسومين جمهوريين” حول زيادة الرواتب، شملا المدنيين والعسكريين بزيادة 20 ألف ليرة سورية على الرواتب والأجور الشهرية .
 
أما بالنسبة للمتقاعدين فيقضي مرسوم  التشريعي الخاص بهم بزيادة 16 ألف ليرة سورية لأصحاب المعاشات التقاعدية من عسكريين ومدنيين .
 
ويأتي ذلك بعد الارتفاع المرعب في سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية خلال شهر واحد من قرابة الـ 600 ليرة إلى نحو 750 مع استمرار الارتفاع بشكل ملحوظ، ما يعني أن زيادة الرواتب بالليرة هي زيادة وهمية لا تعادل زيادة الأسعار.

 
ولقي القرار استنكاراً واضحاً من موالي نظام الأسد، وذلك مع استمرار تدهور الوضع المعيشي .
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق