اللاجئين السوريين

أول لاجئة سورية تقود طائرة في بريطانيا .

 

أجرت اللاجئة السورية “مايا غزال” أولى رحلاتها الجوية المنفردة، في مطار غربي لندن، تمهيداً للحصول على رخصة طيار، لتصبح أول سورية لاجئة تطير بشكل منفرد.

وصعدت الشابة السورية “مايا غزال”، إلى طائرة صغيرة في مطار غرب العاصمة البريطانية لندن، وتفحصت الأجهزة، ومن ثم قادت الطائرة أرضاً حتى نهاية المدرج، وفق ما ذكر موقع “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”.

وستشارك “غزال” البالغة من العمر 20 عاماً في المنتدى العالمي الأول للاجئين، والذي سيعقد في العاصمة السويسرية “جنيف” الأسبوع المقبل، والذي بدوره يضع موضوع تعليم اللاجئين على رأس جدول أعمال الوزراء والمنظمات غير الحكومية.

وعن تجربتها في قيادة الطائرة قالت “غزال” إنه هدف أرادت تحقيقه، مشيرةً إلى أن الأمر كان صعباً بالنسبة لها، لكن ثقتها بنفسها مكنتها من ذلك، وأنها تريد تحدي الصور النمطية حول الشابات المسلمات وحول اللاجئين.

وكانت “غزال” حصلت على جائزة إرث “الأميرة ديانا”، ودعمت مفوضية حقوق الإنسان منذ عام 2017، كما دعمت المفوضية أيضاً يوم اللاجئ العالمي، وفي عام 2019 ألقت “غزال” خطاباً مؤثراً، عرضت خلاله 5 حلول لفهم اللاجئين بشكل أفضل.

وتنحدر الشابة “غزال” من مدينة دمشق، وتدرس هندسة طيران في إحدى جامعات بريطانيا، حيث غادرت سوريا عام 2015 إلى المملكة المتحدة مع بقية أفراد أسرتها.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق