سوريا

إعلاميو حلب يطالبون بإغلاق المعابر مع النظام..خشية تفشي كورونا

أصدر اتحاد إعلاميي حلب وريفها بيانا طالب فيه فصائل المعارضة  بإغلاق المعابر مع قوات النظام في الشمال السوري، اليوم الأربعاء، بعد أنباء عن انتشار فيروس كورونا في مناطق النظام. 

وجاء في البيان “بدأت الأنباء  تتواتر عن وجود آلاف المصابين بفيروس كورونا في  المناطق التي يسيطر عليها نظام بشار الأسد لا سيما دمشق وحمص و حلب والساحل السوري والمناطق التي تدخلها ميليشيات إيران دون أي رقابة، بالإضافة لتعمد نظام الأسد إخفاء الأمر عن منظمة الصحة العالمية”.

وطالب البيان الفصائل ومسؤولي المعابر مع نظام الأسد إغلاقها بشكل نهائي “كي لا ينتقل المصابون إلى المناطق المحررة، وإيقاف كارثة إنسانية جديدة من الممكن أن تحصل”.

وكانت عممت الجهات الأمنية لوزارة الصحة التابعة للنظام بتجنب الحديث عن “كورونا” وانتشاره في سوريا، وتخصيص أطباء موثوقين للتعامل مع أي إصابة.

وكان لقي 7 من عناصر “الحرس الثوري” الإيراني مصرعهم في محافظة دير الزور شرق سوريا، جراء إصابتهم بفيروس “كورونا” الذي بات منتشرا في المنطقة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق