غير مصنف

” إمّا أن ترجعوا إلى بلادكم ، أو سنقتلكم هنا ” إعتداء عنصري على سوريين

” إمّا أن ترجعوا إلى بلادكم ، أو سنقتلكم هنا ” إعتداء عنصري من قِبل شبان أتراك على سوريين .

نشر الاستاذ طه الغازي على حسابه الشخصي ” فيس بوك ”
حادث عنصري بحق طالبان سوريان يتعرضان لإعتداء عنصري

طالبان سوريان يتعرضان لإعتداء ( عنصري – وحشي ) من قِبل مجموعة شبان أتراك ، الحادثة وقعت مساء يوم الأحد الماضي في منطقة Kırıkhan التابعة لولاية Hatay -هاتاي.

▪︎إلتقى عدد من الطلاب السوريين ( طلاب YÖS ) لقضاء بعض الوقت مع بعضهم البعض بعد الإنتهاء من فترة دراستهم المسائية
و أثناء تجوالهم في المنطقة قام مجموعة من الشبان الأتراك بالتعرض لهم و سؤالهم إن كانوا سوريين ، وعند التثبّت من جنسيتهم السورية ، إنهال الأتراك على الطلاب بالضرب المبرح و هم يصرخون في وجوههم
إمّا أن ترجعوا إلى بلادكم ، أو سنقتلكم هنا
تمكن ثلاثة من الطلاب من الهرب و الإبتعاد عن الجناة ، فيما عجز أحدهم ( مفوّض إبراهيم ) عن ذلك
كاد ( مفوّض ) أن يفقد حياته لولا تدخل إمرأة تركية استطاعت أن تخلصه من بين أيدي الجناة ، أثناء إعتداء الشبان الأتراك على ( مفوّض ) قام أحد الطلاب ( أنس حساني ) بالعودة لمساندة زميله ، فاجتمع عليه الشبان الأتراك و اعتدوا عليه بوحشية و بدافع عنصري مقيت .

أسعف الطالبان إلى المستشفى ، و كشفت الفحوصات الطبية تعرض أنس لنزيف داخلي في منطقة الدماغ و لكسر في منطقة الجمجمة ، و أُلحق بقسم العناية المشددة لمراقبة وضعه الصحي ، أمّا مفوّض فقد أكدت الفحوصات الطبية تعرضه لرضوض قوية في مختلف أنحاء الجسم .


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق