منوع

إيران تركع لأمريكا وتطالب بمفاوضات فورية مع تحديد دولتان عربيتان فقط .

صورة تعبيرية

دعا رئيس لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، اليوم الجمعة، لإجراء مفاوضات مع واشنطن في العراق أو قطر لإدارة التوتر الحالي.

 

وتأتي دعوة المسؤول الإيراني بعد لقاء الرئيس السويسري أمس بالرئيس الأمريكي دونالد ترمب وما تلاه

من تصريحات أمريكية بأن واشنطن لا تريد الحرب مع ايران.

ومن الواضح أن الإيرانيين رضخوا للضغوط. وأولى الشروط الأمريكية والإسرائيلية لتخفيف الضغط والعقوبات

على طهران القبول بالانسحاب من سوريا.

وقد زاد الرئيس الروسي الضغط على إيران أمس عندما قال أن روسيا ليست فرقة إطفاء وأن على الإيرانيين

أن يخرجوا من سوريا قبل أن يحرقوهم هناك ، بشكل غير مباشر 

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد قال، أنه يريد من قادة إيران أن يتصلوا به

وأكد الرئيس الأميركي أنه منفتح على الحوار مع طهران.

هذا وأعلن ترمب عن عقوبات ضد “صناعات الحديد الصلب والألمنيوم والنحاس الإيرانية” لتعزيز الضغط على

النظام، وهدد باتخاذ إجراءات جديدة إذا لم “تغير (طهران) جذريا سلوكها”.

وبعد أن انسحب من الاتفاق النووي مع إيران المبرم في 2015، جدد ترمب في بيان التأكيد أنه يأمل في أن يلتقي “يوما ما مع القادة الإيرانيين للتفاوض على اتفاق” جديد.

من جانبه قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، الخميس، إن بلاده ترغب بإعادة الاتفاق النووي مع القوى العالمية إلى مساره بعد انسحاب الولايات المتحدة منه، بحسب تعبيره، وذلك بعد يوم من إعلان طهران أنها ستقلص الالتزام بالقيود المفروضة على برنامجها النووي.

ونقلت وكالة إيران الرسمية للأنباء عن كمالوندي قوله “هدفنا تعزيز خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي) وإعادتها إلى مسارها”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق