أوروبا

استراتيجية جديد لشرطة الحدود اليونانية لكشف عمليات التهريب

 

صورة تعبيرية

قامت شرطة الحدود اليونانية بتطوير نظام جديد يساعد في تسهيل عملية القبض على المهربين ، وكشف السيارات المتجهة إلى النقاط الحدودية لنقل المهاجرين من الحدود التركية إلى داخل الأراضي اليونانية ، في محاولة لضبط حدود البلدين .

حيث بدأت الشرطة اليونانية على مدى الأشهر الماضية، تطوير استراتيجية جديدة من أجل مكافحة الهجرة غير الشرعية، خاصة وأن اليونان تعد أحد دول العبور  الرئيسية بالنسبة للمهاجرين الراغبين بالوصول إلى القارة الأوروبية.

بهدف الكشف عن عصابات التهريب والسيارات المتجهة لنقل المهاجرين من النقاط الحدودية التي يتجمعون بها بعد عبورهم نهر ” إيفروس ” .

وبالتالي يتم عرقلة عمل المهربين بنقل المهاجرين من النقاط الحدودية البرية المشتركة مع تركيا إلى داخل اليونان، الطريق الذي أصبح شائعا بشكل متزايد خلال العام الماضي.

ولا يحق للشرطة إيقاف السائقين وتوجيه اتهامات لهم بتهريب البشر إن لم يكن بالفعل مهاجرين داخل السيارات .

ووفقا للشرطة، غالبا ما يقوم المهربون باستخدام أشخاص صغار السن لقيادة السيارات ودون رخصة قيادة،  وبالتالي يحق للشرطة توقيف السائق وحجز سيارته وتغريمه ماليا.

منذ أيلول/سبتمبر الماضي، بدأت السلطات في التركيز على المركبات دون ركاب كرادع للتهريب. وحتى شباط/ فبراير، تم اعتقال 125 شخصا يشتبه في أنهم يعملون في حلقات تهريب أثناء مرورهم عبر منطقة تراقيا الحدودية، ولم يكن لدى أي منهم رخصة قيادة.

وقال قائد شرطة المنطقة نيكولاوس مينكسيديس “نريد أن نرسل إلى عصابات التهريب رسالة مفادها أنه لا يمكنهم تجاوزنا، أو على الأقل ليس بسهولة”.

متابعاً  “في الحوادث الخطيرة التي تعرض لها اللاجئون، معظم السائقين الذين نجوا وكانوا ينحدرون من دول آسيا، لم تكن لديهم رخصة قيادة”. وأضاف “تلك المركبات تكون في حالة سيئة، فإطارات العجلات مهترئة تماما، وهؤلاء العصابات يبحثون عن طرق رخيصة للقيام بأعمالهم التجارية (تهريب البشر)”.

 

 

المصدر : مهاجر نيوز

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق