أوروبا

اعتداءات وحشية من جنود يونانيين بحق المهاجرين .

 

 تعرَّض مواطن مصري للضرب المبرح على يد جنود يونانيين، الخميس 20 فبراير/شباط 2020، في أثناء محاولته دخول البلاد بطريقة غير نظامية. وأفاد المصري محمود محمد (36 عاماً)، بأنه كان في طريقه لعبور نهر “مريج” الواقع على الحدود التركية اليونانية، متجهاً إلى اليونان بشكل غير قانوني برفقة مهاجر سوري.

المهاجر المصري أوضح أن جنوداً يونانيين أوقفوه وانهالوا عليه ضرباً، قائلاً: “ضربوني بقضيب معدني، كانوا 4 أو 5 أشخاص، الجروح تملأ جسدي ووجهي”. وأشار إلى أن الجنود جاءوا إليه قبل أن يصل إلى الجانب الآخر من النهر.

كما ذكر أن الجنود اليونانيين أخذوا كل ما لديه من نقود وجوازات سفر وهواتف وملابس ثم أطلقوا سراحه، لافتاً إلى أنه عاد إلى تركيا ووصل إلى منطقة مأهولة؛ فأعطاه مواطنون ثياباً، ثم نقله عناصر من الدرك إلى المستشفى للعلاج، ومنه إلى دائرة الهجرة في أدرنة.

اعتداءات متكررة على المهاجرين

إذ انتشر خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2019، مقطع فيديو وثَّق واقعة اعتداء حرس الحدود اليوناني على مهاجر، قبل إرغامه على العودة إلى الأراضي التركية، في واقعة أكد مهاجرون وناشطون أنها متكررة على الحدود التركية اليونانية.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق