سوريا

الأردن تضبط مجدداً كميات كبيرة من المخدرات على حدودها مع سوريا

الأردن تُحبط محاولتيّ تهريب خلال أقل من أسبوع، لكميات ضخمة من المواد المخدّرة، قادمة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية. كانت الأخيرة منها يوم أمس.
أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية عبر تصريحين من مصادر عسكرية أحدهما يوم الجمعة والآخر أمس الاثنين: “أنّها وبالتنسيق مع إدارة مكافحة المخدرات، أحبطت على حدودها الشمالية، محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية”.
موضحةً: بأنّه تم أمس بعد تطبيق قواعد الاشتباك وإصابة شخص، وتراجعهم داخل العمق السوري ضبط كميات من المواد المخدّرة كانت عبارة عن: 279 كف حشيش، و12 ألف حبة مخدرة نوع لاريكا، و12017 حبة جاليريكا، و60 ألف حبة كبتاجون، و2 كغ من مادة كريستال.
وبأنّ الكميات التي تم ضبطها مساء الجمعة كانت عبارة عن: 409 كف حشيش، و36335 حبوب مخدرة نوع لاريكا. وفق تصريحات المصادر العسكرية في القوات المسلحة الأردنية.
كما أشارت تلك المصادر العسكرية بأنّه تم كذلك إحباط محاولة تسلل شخص من الأراضي الأردنية إلى الأراضي السورية. وذلك يوم الجمعة الماضي. حيث تم تطبيق قواعد الاشتباك، ما أدى إلى إلقاء القبض عليه وتحويله إلى الجهات الأمنية المختصة.
فيما لا تُعتبر محاولات تهريب المخدرات من سوريا باتجاه الأردن هي الوحيدة، حيث ضبطت القوات المسلحة الأردنية عشرات محاولات تهريب المواد المخدرة على حدودها. ولكنها لم تستطع القبض على أحد بسبب وتراجعهم السريع باتجاه الأراضي السورية. ولم تضبط في محافظة درعا مكافحة المخدرات في سوريا سوى محاولة تهريب واحدة على اتستراد درعا – دمشق.
في ذات السياق منذ أواخر العام 2018 بعد فرض السيطرة من قبل السلطة السورية على المنطقة عبر اتفاقية التسوية. مما جعل المليشيات العاملة مع حزب الله وإيران تعيد انتشارها وتجنّد الكثيرين لصالحها في المنطقة، لتتطور تجارتها الرائجة والتي تعتبر أبرز مصادر دخلها. خاصة بعد خسائرها الكبيرة خلال معاركها في سوريا.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق