منوع

الاقتصادالعالمي يتباطئ بشكل كبير بسبب انتشار فيروس كورونا.

الاقتصادالعالمي يتباطئ بشكل كبير بسبب انتشار فيروس كورونا.

انخفضت صادرات السيارات الصينية 80%, كما أن مجمل الصادرات الصينية انخفضت 17.2% خلال شهر كانون الثاني وشباط 2020.

صناعة النقل, وخاصة الطيران, هي أكبر المتضررين حتى الآن من أزمة الفيروس حيث أعلنت معظم الدول الغاء رحلاتها من وإلى الدول الأخرى للحد من انتشار الفيروس.

تراجع النمو الاقتصادي العالمي أثر سلبا على أسعار الطاقة حيث انخفضت أسعار النفط أكثر من 60% واشتعلت حرب أسعار بين الممكلة العربية السعودية وروسيا بعد رفض الأخيرة تخفيض انتاج النفط للمحافظة على الأسعار, مما يهيئ لموجة أخرى من انخفاض أسعار الطاقة بسبب تراجع الطلب العالمي من جهة, وحرب الأسعار من جهة أخرى. في الحالة العادية من المفترض أن تشجع أسعار الطاقة الرخيصة الدول المستوردة للنفط لزيادة مشترياتها من الطاقة والاستفادة من انخفاص الأسعار, لكن مع ركود الاقتصاد العالمي الحالي يبدو أن الطلب على النفط سيتراجع في حال لم يتم السيطرة على انتشار الفيروس في المدى القريب.

معظم ال حكومات تدرس حزمة اجراءات مالية لتحفيز الاقتصاد وتعزيز الطلب. الولايات المتحدة تدرس مساعدات مالية لشركات الطيران المتضررة من أزمة الفيروس, واعفاءات ضريبية على الرواتب حتى آخر السنة المالية, كما يدرس البنك الفدرالي تخفيض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق