اللاجئين السوريين

الجيش اللبناني يحرق مخيم الياسمين في البقاع ويعتقل مئات الرجال من السوريين !

صورة تعبيرية
أدان الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية؛ “الانتهاكات المرتكبة بحق اللاجئين السوريين في لبنانقائلاً :نرفض محاولات إجبارهم على العودة” إلى سوريا، مشيرا إلى إقدام الجيش اللبناني، الأربعاء، على تدمير مخيم الياسمين التابع لاتحاد الجمعيات الإغاثية والتنموية، في منطقة برالياس في البقاع.

 

وذكرت مصادر إعلامية وحقوقية أنه تم اعتقال 88 لاجئا في المخيم، بينهم كبار في السن وأشخاص قُصّر

بعد هدم المخيم بالكامل وتمزيق خيامه.

و اقتحم الجيش اللبناني بالجرافات المخيم ودمر نحو 110 خيام،

كما أتلف معدات وخزانات للمياه وتجهيزات أخرى هي ملك للاتحاد

وكلها تقع داخل أرض تعود له أيضا، موضحاً أنه تم اعتقال جميع الرجال الذين كانوا في المخيم. 

وأوضح الائتلاف الوطني السوري في بيان، أن “عمل هذا المخيم النموذجي والخدمات التي يقدمها في حالات الطوارئ

متفق عليها مع وزارة الداخلية اللبنانية ومع المفوضية الأممية للاجئين”

معتبرا “اجتياحه وتدميره بهذه الطريقة خرقاً للقانون وانتهاكاً لتلك الاتفاقات، إضافة إلى كونه مخالفة صريحة للاتفاقيات الدولية المتعلقة باللاجئين”.

ووصف الائتلاف هذا الفعل بأنه “بلطجة، ونوع من الإرهاب الرامي إلى إثارة الرعب في قلوب اللاجئين وزيادة التضييق عليهم ومنعهم من حقوقهم القانونية

كما تبدو هذه المستجدات خطوة جديدة على طريق إغلاق سبل الحياة أمام المهجرين السوريين في لبنان

إذ لا يمكن أن يوضع تدمير هذه الخيام المخصصة للحالات الطارئة إلا في إطار زيادة الضغط على اللاجئين وعلى المنظمات التي تساندهم، تمهيداً لحملات جديدة من الترحيل القسري بحقهم”، بحسب البيان. 

وعبر الائتلاف عن “رفضه وإدانته لأي محاولات تسعى إلى إرغام اللاجئين السوريين والضغط عليهم للعودة إلى سوريا،

في ظل الأوضاع الحالية والمخاطر الهائلة التي يشكلها النظام والمليشيات الإرهابية الموالية له، وعلى رأسها حزب الله والحرس الثوري الإيراني”، مشددا على أن “أي تحرك في هذا الإطار يتطلب توفير الظروف الملائمة للعودة الطوعية والكريمة، في إطار حل سياسي حقيقي”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق