غير مصنف

الحكومة اليابانية تقدم منحة مالية للاجئين السوريين في الأردن

 

DARAA, SYRIA – JULY 06: Syrian children walk on a field at the border areas near Jordan after they fled from the ongoing military operations by Bashar al-Assad regime and its allies in Syrias Daraa, on July 06, 2018. Over 350,000 people have fled to the plains near the Jordanian border due to intense strikes by the Syrian regime and its allies on cities and towns in Daraas countryside. Weather, reaching 45 degrees Celsius, including desert winds make the conditions harder for refugees. (Photo by Ammar Al Ali/Anadolu Agency/Getty Images)

خصصت الحكومة اليابانية مبلغ 3.57 مليون دولار أمريكي لمساعدة اللاجئين السوريين في الأردن، بحسب وكالة “عمون” الأردنية.

وقالت الوكالة اليوم، الأحد 7 من نيسان، إن هذا التمويل سيقدم للاجئين السوريين في المناطق الحضرية ومخيمي الزعتري والأزرق للاجئين.

وأضافت الوكالة أن ذلك سيتيح تقديم خدمات أساسية مثل الرعاية الصحية وتعزيز حماية اللاجئين في الأردن.

يأتي ذلك في إطار الدعم الدولي المقدم للمفوضية الأممية في الأردن، ومتابعة لما قدمته اليابان لها منذ بدء اللجوء السوري في عام 2011.

وقال ممثل المفوضية في الأردن، ستيفانو سيفيري، اليوم، “مع دخولنا السنة التاسعة للأزمة السورية، لا يزال اللاجئون في الأردن يواجهون تحديات كبيرة. لقد كانت اليابان مانحًا أساسيا للمفوضية منذ بداية الأزمة ونحن ممتنون لدعمهم المتواصل في هذا العام 2019”.

بدوره قال السفير الياباني في الأردن، هيديناو ياناجي، “تقدر حكومة اليابان الدور الذي لا غنى عنه للمفوضية في توفير الحماية والرعاية الصحية والتدريب على إيجاد سبل العيش للاجئين السوريين وتدعم بشكل مستمر أنشطة المفوضية منذ بداية الأزمة السورية”.

وقدمت حكومة اليابان منذ بداية الثورة السورية 59.1 مليون دولار إلى المفوضية في الأردن إلى جانب تبرعها بمبلغ إضافي قدره 37 مليون دولار أمريكي للمكتب الإقليمي للمفوضية من أجل مساندة اللاجئين السوريين والعراقيين، بحسب البيان الأممي.

ودعمت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (JICA)، اللاجئين السوريين في الأردن خلال السنوات السابقة عبر تقديم منح دراسية لـ 16 لاجئًا لإجراء الدراسات العليا في اليابان. يهدف البرنامج إلى توفير فرص التعليم العالي لـ 100 لاجئ سوري يقيمون في الأردن أو لبنان على مدار خمس سنوات.

وتقدر الحكومة الأردنية أن عدد السوريين على أراضيها بلغ 1.3 مليون لاجئ سوري، وتشتكي من أعباء يتكبدها الاقتصاد الأردني بسبب هذا الملف.

لكن الأمم المتحدة تقول إن المسجلين لديها نحو 671 ألف لاجئ سوري.

وأطلق الأردن، في شباط الماضي، خطة الاستجابة لأزمة اللجوء السوري لعام 2019، معلنًا حاجته إلى 2.4 مليار دولار أمريكي، وذلك خلال اجتماع عقدته الحكومة الأردنية بمشاركة الوزارات المعنية وممثل الأمم المتحدة.

وسيتم تخصيص المبلغ، في حال حصل الأردن عليه من المانحين الدوليين، في خدمات التعليم والصحة والكهرباء، وغيرها من الخدمات التي يعتبر الأردن نفسه عاجزًا عن تقديمها بمفرده للاجئين السوريين على أراضيه.

وحصل الأردن عام 2018 على 1.6 مليار دولار أمريكي للاستجابة لأزمة اللاجئين السوريين، بواقع 63% من احتياجاته الفعلية، في حين حصل على 65% من احتياجاته لعام 2017، وفق ما قالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية، ماري قعوار، خلال اجتماع الموازنة، في شباط الماضي.

المصدر : عنب بلدي _ وكالة عمون

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق