اللاجئين السوريين

السلطات اللبنانية تهدم ” مخيمات ” للسوريين في عرسال وتشرد المئات بأول أيام عيد الفطر

صورة تعبيرية

قامت الحكومة اللبنانية يوم أمس الأربعاء ، بتنفيذ قرارها بهدم خيم اللاجئين السوريين ذات الجدران والأسقف الإسمنتية ، رغم مناشدات كثير من المنظمات الحقوقية والإغاثية المعنية بلأمر .

 

وتحدثت مصادر مطلعة أن ورشات تابعة لبلدية ” عرسال ” قامت بهدم الخيم ذات الجدران الإسمنتية، والتي

ترتفع أكثر من 5 أحجار بناء (بلوكات)، في مخيم عرسال، في أول أيام عيد الفطر.

يهدف القرار على إجبار اللاجئين السوريين للعودة إلى نظام الأسد ، دون النظر إلى تبعات الأمر من اعتقال

وتصفية وضمهم في صفوف الجيش 

 

وكانت منظمات حقوقية قد حذرت ، من أن تنفيذ قرار الهدم سيهدد 15 ألف طفل بالبقاء من دون مأوى.

 

وجاء في البيان الذي أصدرته ثلاثة منظمات: “بالنسبة إلى طفل لا يأكل سوى القليل، ولا يذهب غالباً إلى

المدرسة، فإن فقدانه مسكنه سيكون صادماً جداً”، مشيرة إلى أن قرار الهدم سينعكس سلباً على حياة

حوالى 15 ألف طفل، وفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

كما طالبت هذه المنظمات السلطات اللبنانية بإيقاف تنفيذ القرار، نظراً لأن اللاجئين السوريين يعيشون

أوضاعاً مأساوية.

ويذكر أن ​المجلس الأعلى للدفاع​ أصدر في نيسان الماضي قراراً بهدم خيم اللاجئين السوريين ذات الجدران

أو الأسقف الإسمنتية، وأمهلت اللاجئين حينها مهلة حتى التاسع من حزيران/ يونيو الجاري لتنفيذه، إلا أن

السلطات ياشرت بالهدم قبل نهاية المهلة التي حددها القرار في أول وثاني أيام عيد الفطر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق