سوريا

القاء القبض على شبكة دعارة في دمشق .. والمؤيدون يسخرون من الخبر !

صورة تعبيرية

نشرت إحدى الصفحات التابعة لنظام الأسد خبراً ، يتحدث عن قيام قوى الأمن في مدينة دمشق بالقاء القبض على شبكة دعارة تديرها إمرأة في أحد منازل العاصمة ، ليواجه الأمر بموجة سخرية من قبل السوريين .

 

وجاءت مقدمة الخبر ، في شهر تعودنا فيه على ترويض النفس والحد من السلوكيات الخاطئة والابتعاد عن

المحرمات يفاجئنا سقوط شبكة لممارسة الدعارة نهاراً تديرها امرأة في منطقة جرمانا بالعاصمة دمشق

لقاء المنفعة المادية.

وتم تكليف مندوبين اثنين لتقصي الأمر وجمع المعلومات فتواصلا مع إحدى الفتيات الموجودات ضمن المنزل

وتدعى ” ف ، ق ” ملقبة ” غزل ” وعرضا ممارسة الجنس مقابل مبلغ مالي فوافقت وقامت بطلب مبلغ 13

ألف ليرة عن كل ساعة وأعلمته أنها ستقوم بتأمين فتاة أخرى معها من أجل صديقه.

 

وقامت إحدى الدوريات بمداهمة المنزل وإلقاء القبض على المدعوة ” ف، ق ” والمدعوة ” ج، ب ” بالجرم

المشهود لكن المفاجأة التي حصلت وهم ينزلون درج البناء أن الفتاتين اعترفتا بشكل مباشر على أن

المسؤولة عن شبكة الدعارة تدعى ” أ ” وهي تقيم في منزل بالطابق السفلي حرصاً منها على عدم اكتشاف أمرها وأشارتا على باب الشقة .

ليلقى الخبر موجة سخرية من قبل رواد مواقع التواصل الإجتماعي ، بأن هكذا أخبار نشرت للمرة الألف لتبييض صفحة الأمن ، ومتسائلين عن سبب عد الإفصاح عن الأسامي الحقيقية ، ليكتب القسم الأكبر منهم لا غريب بعدم ذكر الأسماء فالزبائن المداومة لديهم هم من عناصر الجيش ومن في حكمهم ، وهل لأحدٍ أن يقوم بفضح نفسه . 

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق