أوروبا

المانيا – محاكمة ضابطاً بارزاً في الاستخبارات السورية

 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة من داخل محكمة “كوبلنز” الإقليمية العليا، أثناء بدء جلسات محاكمة رئيس قسم التحقيق في أحد فروع أمن الدولة بدمشق “أنور رسلان” لارتكابه جرائم قتل و تعذيب بحق مواطنين سوريين.

وبدأت ألمانيا بمحاكمة “رسلان” بعد أكثر من عام على توقيفه، ووجه الادعاء العام الألماني 58 تهمة إلى العقيد السابق في قوات النظام، بينها ارتكاب جرائم ضد الإنسانية والتعذيب والاغتصاب.
ويُتهم رسلان، الّذي كان ضابطاً بارزاً في الاستخبارات السورية في فرعٍ يُعرف ب”251″ أو “فرع أمن الخطيب” في دمشق، بتعذيب نحو 4 آلاف شخص قُتِل منهم 58 في الفترة الممتدة بين نيسان/أبريل 2011 وأيلول/سبتمبر من العام 2012. بالإضافة لاتهامه بارتكاب حالتي عنف جنسي واغتصاب، بحسب لائحة الاتهامات الموجّهة إليه.
وعلق الصحفي “منصور عمري” على صورة رسلان في قفص الاتهام بقوله “المجرم أنور رسلان كما ظهر اليوم في قفص الاتهام . أغلب الوقت في الجلسة بدا عليه الامتعاض و اللامبالاة وتثائب أحياناً. لم أره ينظر إلى ضحاياه على يمينه ولا مرة، وبعد نحو ساعة من بدء الجلسة نظر لأول مرة إلى الحضور في قاعة المحكمة”.

المصدر: جسر
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق