أوروبا

المجرم ..رفعت الأسد أمام القضاء الأوروبي

المجرم ..رفعت الأسد أمام القضاء الأوروبي .

المحكمة العليا في إسبانيا تتجه نحو محاكمة رفعت الأسد، بتهم تتعلق بغسيل الأموال، بعد انتهاء جلسات الاستماع للشهود.

أن لدى مكتب الادعاء عشرة أيام للتعليق على توصية قاضي التحقيق بالمضي قدماً في القضية، وهو إجراء شكلي يُحدد بعده موعد بدء المحاكمة.

وصادرت المحكمة العليا قبل عامين ما يزيد عن ٦٠٠ مليون يورو من الأصول المرتبطة برفعت الأسد في إسبانيا.

ويواجه الشقيق الأصغر للرئيس السوري السابق حافظ الأسد وعم الرئيس الحالي، دعاوى في فرنسا، التي يمتلك فيها عقارات بقيمة ملايين اليورو، بتهم تبييض أموال واختلاس المال العام في سوريا.

كما أن هناك دعاوى جزائية في جنييف بسويسرا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في قضيتي مجزرة حماه ١٩٨٢، ومجزرة سجن تدمر.

وقال المحامي أنور البني الذي يتابع ويشارك بهذه الملفات إن الدعاوى القضائية في اسبانيا وباريس تتعلق بالأموال الناجمة عن ارتكاب الجرائم في سوريا من قبل رفعت الأسد وتم الحجز على أمواله في البلدين.

بينما الدعوى في سويسرا تتعلق بارتكابه للجرائم نفسها.

وأكد البني أن العدالة لا بد أن تأخذ مجراها وإن تأخرت قليلا ولكنها بدأت الآن، بحق كل المجرمين، وعلى رأسهم رفعت الأسد وجرائمه ومحاولة إفلاته من العقاب، وهو من أسس وشجع المجرمين الحاليين وعلى رأسهم ابن أخيه بشار لارتكاب المزيد
من الجرائم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق