اللاجئين السوريين

الهند تمنح الجنسية للاجئين الذين يواجهون اضطهاداً دينياً.. لكن بشرط وحيد؟

 

سيتم منح المهاجرين الذين واجهوا اضطهاداً دينياً الجنسية الهندية بموجب مشروع قانون قدمته حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي القومية الهندوسية، لكن فقط إن كان هؤلاء المهاجرون من غير المسلمين.

إذ يرحب مشروع القانون بالهندوس، والمسيحيين، والجاينيين والبوذيين والبارسيين الذين فروا من الاضطهاد في باكستان وبنغلاديش وأفغانستان. وسيحصل هؤلاء على الجنسية في حال تمكنوا من إثبات هويتهم وإظهار أنهم عاشوا في الهند لست سنوات.

إلا أن المسلمين الذي هم في الوضع نفسه سوف يُرحلون أو يسجنون. 

عقد وزير الدفاع راجناث سينغ اجتماعات مع أعضاء حزب بهاراتيا جاناتا من غرفتي البرلمان ليوضح لهم أنه يتحتم عليهم الحضور جلسات البرلمان لضمان تمرير مشروع القانون.

غير أن مشروع القانون مغاير لأرقام اللاجئين المقدمة: في عام 2016 أُبلغت لجنة برلمانية أن فقط 31.313 شخصاً ممن تعرضوا للاضطهاد قدموا للحصول على حق اللجوء في الهند، أغلبهم من الهندوس.

فيما قال المحلل السياسي بارسا فنكاتشوار: «مشروع القانون ليس أكثر من خطوة من الأغلبية الهندوسية تهدف للإشارة لأمر واحد: الهند هي أرض الهندوس». 

بحسب صحيفة The Times البريطانية

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق