أوروبا

اليونان تطلب من اللاجئين افراغ المنازل لافساح المجال لاخرين

صورة تعبيرية
يعيش أكثر من 6 آلاف لاجئ في اليونان خوف الطرد من منازل منحت لهم في إطار برنامج إسكان طالبي اللجوء

وعدم قدرتهم على إيجاد مسكن آخر، وذلك بعد أن أعلنت الدولة اليونانية أنها تريد استعادة تلك المنازل لإيجاد أماكن جديدة مخصصة لطالبي لجوء سيتم نقلهم من الجزر إلى داخل المدن اليونانية.

قرار أثار حفيظة الجمعيات الإنسانية مع غياب وجود حل يضمن لهؤلاء الأشخاص إيجاد مسكن بديل.

اضطر حوالى 160 لاجئا في اليونان لمغادرة المساكن التي منحت لهم في إطار برنامج الخطة السكنية لطالبي اللجوء نهاية شهر آذار/مارس الماضي.

وجاء ذلك تطبيقا لقرار الحكومة اليونانية بوجوب مغادرة اللاجئين مساكنهم التي حصلوا عليها بفضل برنامج “إسيتا”

وذلك بعد ستة أشهر من حصولهم على قرار اللجوء، وبالتالي يجدر بهم البحث عن مسكن خاص بمفردهم.

وكانت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أطلقت برنامج “إستيا” بالشراكة مع منظمات غير حكومية محلية

وبتمويل من الاتحاد الأوروبي. وتم ابتكار هذا البرنامج بالأساس لمساعدة طالبي اللجوء فقط

بحسب بوريس شيشيركوف المتحدث باسم مفوضية اللاجئين في اليونان، الذي أوضح أنه “بعد الحصول على اللجوء

يتحتم على اللاجئين نظريا مغادرة المساكن خلال ستة أشهر، لكن الحكومة اليونانية لم تطبق هذا المبدأ حتى الآن”.

ووفقا لناشطين، بدأت السلطات تطبيق القرار بحق الأشخاص الحاصلين على حق اللجوء أو الحماية الثانوية قبل شهر تموز/يوليو 2017، ومن المفترض أن تطلب من الأشخاص مغادرة مساكنهم على عدة دفعات، يتم تحديدها تبعا لتاريخ حصولهم على اللجوء في اليونان.

 

 

متابعات

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق