سوريا

ايران من خلف روسيا تغازل اردوغان للعودة للساحة السورية .

خطة ايران للعودة للساحة السورية من خلال اردوغان واللعب بورقة الاخوان

بعد رفض البنتاغون طلب السفير جيفري تزويد تركيا ببطاريتي باتريوت ….تم الاتفاق بدلاً من ذلك على تقوية الدعم السياسي وكذلك الديبلوماسي لتركيا لردع روسيا …ففي الحقل الديبلوماسي ستزور سفيرة الولايات المتحدة بالامم المتحدة كيلي كرافت انقرة خلال عدة ايام وايضا بالدعم السياسي سيعود السفير جيفري لانقرة خلال عدة ايام ايضا وبحوذته خطوة متسلسلة للدعم بناء على خطوات تتخذها انقرة ..وبالتالي سيتم استنزاف الروس ومن تحتهم النظام ….
لذلك وجدنا الايرانيين يلهثون بعد ان ادركوا انهم اصبحوا خارج الحسابات وبدؤوا يخططون للمدوبلة على الروس وطلب لقاء مع اردوغان لوحده بدون روسيا لوضع الحل التالي امامه :
1- حكومة وحدة وطنية في سورية تتضمن 5 وزراء من الاخوان المسلمين منها واحدة سيادية
2-حل مشكلة اردوغان الداخلية بخصوص اللاجئين عبر المنطقة الآمنة بحيث يتم إعادة اللاجئين بالاتفاق ورعاية والمساهمة بتمويل من الامم المتحدة بطلب رسمي من حكومة بشار الاسد والممثلة بالامم المتحدة .
3- حل مشكلة تركيا مع ميليشيا البي كي كي من خلال منطقة عازلة تنتشر فيها قوات النظام السوري وتتضمن وحدات من الجيش الوطني السوري التي كانت تعمل مع تركيا .
الآن الورقة الأقوى اصبحت مع اردوغان بعد الدعم الامريكي والتهافت الإيراني وضيق الخناق على بوتين

واشنطن : (كلنا شركاء)

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق