اللاجئين السوريين

بعد تدمير ممتلكات السوريين .. شرطة ” أضنة ” تمسك بمغتصب الطفل وهو تركي الجنسية

صورة تعبيرية

أعلنت الشرطة التركية في ولاية ” أضنة التركية ” أنها توصلت لمعلومات جديدة حول حادثة التحرش الجنسي التي تعرض لها طفل تركي على يد شاب ، مبينة أن المعتدي هو شخص تركي

 

حيث أصدرت السلطات التركية بياناً قالت فيه ” استكمالاً للبيان الذي صدر بتاريخ 19.9.2019 على اثر بلاغ

حول حادثة تحرش جنسي بطفل في الولاية، قامت قوى مديرية الأمن بمتابعة القضية وفتح تحقيق تمكنت

من خلاله الوصول الى المعتدي وإلقاء القبض عليه وهو مواطن تركي من مواليد منطقة سيحان 2004 

(أ،ك) ولدى مراجعة السلطات لسجله تبين أنه من أصحاب السوابق ومتهم ب 37 جرما مختلفا، وعلى الفور

تم إحالته الى القضاء. 

كما توعد البيان الصادر عن الولاية مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي الذين قاموا بالتحريض على

العنف والفوضى بين المواطنين الأتراك والضيوف المهاجرين من الإخوة السوريين المقيمين في أضنة. 

وأشار البيان الى البدء في التحقيق حول التخريب الذي طال ممتلكات السوريين .

يذكر أن ولاية أضنة قد شهدت الليلة الماضية احتجاجات وهجمات شنها أتراك غاضبون استهدفت ممتلكات

السوريين من محلات تجارية وسيارات وتحطيمها، ما خلف حالة من الرعب والترقب بين المقيمين السوريين

في الولاية، وذلك بعد انتشار أنباء على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا ان المعتدي سوري.

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق