اللاجئين السوريين

تركيا تخصص مروحية لنقل طفلة سورية كاد قلبها أن يتوقف!

نقلت مروحية إسعاف تركية، رضيعة سورية حديثة الولادة تبلغ من العمر 10 أيام.

خصصتها وزارة الصحة، بناءً على طلب الهيئة الطبية في مشفى “يوناك”.

وقال طبيب الأطفال حديثي الولادة، إن مشفى “يوناك حاج عزت” تلقى اتصالاً

من أجل تأمين سيارة إسعاف لنقل طفلة رضيعة للمشفى، إثر ازدياد حالتها سوءاً.

ويقع مشفى “يوناك حاج عزت” في الحي نفسه التي تقيم فيه عائلة الطفلة “فاطمة عبد الله” 10 أيام.

فقد قرر الأب نقل طفلته إلى المشفى، بهدف إجراء فحوصات طبية لها، نتيجة مشاكل متعلقة بالتنفس لمدة يومين متتالين.

واتخذت الهيئة الطبية في المشفى، قراراً يقضي بضرورة نقلها إلى مشفى أكبر، حيث تم نقلها إلى مشفى قونية الحكومي.

وقرر فريق الإسعاف نقل الطفلة عبر مروحية إسعاف.

نظراً لخطورة نقلها عبر سيارة إسعاف ما يسبب لها مخاطر من الناحية الصحية.

وأفاد الطبيب، بأن قلب الطفلة كاد أن يتوقف عند وصولها للمشفى قونية، وبعد إجراء الإسعافات الأولية تم إعادة النبض لقلبها بنجاح.

وبحسب المعلومات الواردة، فإن حالة الطفلة لا زالت حرجة، وتتم معالجتها في مشفى قونية الحكومي.

وقبل فترة قصيرة نقلت مروحية إسعاف تركية، رضيعة سورية ولدت بمشاكل في التنفس، من مشفى في ولاية قره بوك، إلى مشفى متخصص في العاصمة أنقرة.

وأوضح قسم حديثي الولادة، إن الرضيعة “البتول الغرس”، “ولدت بمريء غير مكتمل.

كما يوجد ثقب بين المريء والرئة، بالإضافة لوجود اضطرابات في قلبها”، ما يستدعي عملية جراحية دقيقة”.

وأشار الطبيب إلى أنه سيشارك في العملية عدة اطباء جراحين مختصيين، إذ ستحتاج لوجود جـ.راح أطفال.

وأخصائي أمراض قلب لدى الأطفال، ما دفعهم لنقلها إلى مشفى أولوص البحثي لأمراض النساء والأطفال في أنقرة.

وأرسلت حينها هيئة الإسعاف في أنقرة، مروحية إسعاف مجهزة هبطت في مهبط المروحيات التابع لدرك ولاية قره بوك.

وجرى نقل البتول، على متنها ومن ثم انطلقت مباشرة إلى أنقرة.

ويقيم في تركيا أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ، منذ اندلاع الثورة السورية، هرباً من بطش مليشيات الأسد.

المصدر: مدونة هادي العبد الله – أورينت

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق