سوريا

تركيا تقوم بما فشل فيه الغرب خلال تسع سنوات بسوريا

 

قالت مجلة دير شبيغل الألمانية إن تركيا تقوم بما فشل الغرب في فعله السنوات التسع الماضية من التصدي لهجمات نظام بشارالأسد على المدنيين. 

وأشادت المجلة في مقال بعملية درع الربيع التي يشنها الجيش التركي على التحالف السوري الروسي في محافظة إدلب على حدودها الجنوبية. 

وانتقدت المجلة أيضًا الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، بسبب سياسته الفاشلة في الشرق الأوسط التي سمحت لنظام الأسد بالاستمرار في قتل وتهجير السوريين، لافتة إلى أن روسيا تشارك في جرائم الأسد بتهجيرها أكثر من مليون شخص في الشمال السوري. 

كما شددت على تحذير مسؤول الأمم المتحدة من تصاعد التوترات في إدلب.

وكان وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لووك قد حذر في وقت سابق من أن إدلب سيصبح موقع “سفك الدماء” الإضافي إذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة.

وفي مطلع شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي بدأت قوات النظام السوري مدعومة بمليلشيات إيرانية ولبنانية وبدعم المقاتلات الروسية حملة عسكرية لاستعادة السيطرة على محافظة إدلب وهي آخر معقل تسيطر عليه المعارضة في سوريا.

وتسبب الهجوم في أكبر موجة من النزوح في حرب سوريا التي استمرت تسع سنوات، مما أدى إلى فرار حوالي 950.000 شخص إلى مناطق بالقرب من الحدود التركية بحثًا عن الأمان.

ومن ناحية أخرى وعلى صعيد العملية العسكرية التركية،  قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار،: “فإن عملياتنا في إطار عملية درع الربيع تسير وفقًا للخطة المرسومة، وجنودنا يؤدون المهام الموكلة إليهم ببسالة”.

وأضاف أن “القوات التركية حيدت 3138 عنصرًا من النظام السوري منذ انطلاق درع الربيع، كما تم إسقاط 3 مقاتلات و8 مروحيات و3 طائرات بدون طيار وتدمير 151 دبابة و52 راجمة صواريخ و47 مدفعية و8 منصات دفاع جوي تابعة للقوات الحكومية السورية”.

وأكد الوزير التركي أن هدف أنقرة من اللقاء المرتقب بين رجب طيب أردوغان، وفلاديمير بوتين بشأن إدلب، هو إيجاد حل سياسي وإنهاء معاناة المدنيين في المحافظة التي يسكنها 4 مليون مدني.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق