سوريا

توثيق 19 محاولة اغتيال بحق قادة فصائل جيش حر سابقاً في درعا .. والفاعل مخابرات الأسد

شهدصورة ت تعبيرية ت مدينة درعا الواقعة جنوبي سوريا والواقعة تحت سيطرة قوات الأسد ، في شهر تموز ارتفاعاً كبيراً في عدد العمليات ومحاولات الاغتيالات ، بحق المدنيين وقادة وعناصر في فصائل عسكرية مقاتلة كانت سابقاً في الجيش الحر .

 

في التفاصيل ،  وثق تجمع أحرار حوران، خلال شهر تموز الماضي، 19 عملية ومحاولة اغتيال في درعا

وريفها، أدّت لمقتل 11 شخص وإصابة 16 آخرين بجروح متفاوتة بعضها خطيرة، فيما نجى 6 أشخاص آخرين.

 

وحسب مدير مكتب التوثيق في تجمع أحرار حوران “عقبة محمد” فإنّ جميع عمليات الاغتيال نُفذّت منها 16

عملية بإطلاق النار بشكل مباشر من سيارات، دراجات نارية، وعمليتين عبر عبوات ناسفة، وواحدة بأداة

حادة.

ووفق المحمد فإنّ القتلى الذين تم توثيقهم خلال شهر تموز، 9 مدنيين من بينهم 8 عُرفوا بتعاملهم مع

نظام الأسد، و 2 من قيادات الفصائل المقاتلة سابقًا، انضموا إلى قوات الأسد بعد أن أجروا عملية التسوية.

ولم تتبنَ أيّ جهة مسؤوليتها عن عمليات الاغتيال في درعا، في حين يتهم أهالي وناشطو درعا مخابرات

نظام الأسد والميليشيات الموالية لها، بالوقوف خلف عمليات الاغتيال التي تحدث في المنطقة

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق