سوريا

توضيح من مدير معبر باب السلامة بخصوص منع إدخال مواد من تركيا .

 

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، قائمة مواد، قالوا إنها قائمة جديدة محظورة من قبل الجمارك التركية ويمنع إدخالها إلى المناطق المحررة عبر المعابر الرسمية بين تركيا وسوريا.

وشملت القائمة بعض المواد الكيماوية، والهواتف، وبعض أنواع الأدوية، ومواد لها صله بصناعة المتفجرات، ومسدسات خلبية، وآلات حفر خنادق، وطائرة بدون طيار، ومواد أخرى، ما سبب قلقا لدى الناس في المناطق المحررة.

وفي الصدد؛ اعتبر العميد “قاسم قاسم” مدير معبر باب السلامة في تصريحات لبلدي نيوز؛ أن “هذا الأمر ليس جديدا وهو قديم منذ سنوات ولكن بعض الناس تداولته من جديد”.

وأضاف قاسم بأن هذه المواد تحتاج لموافقة خاصة بسبب حساسيتها، من أجل عدم وقوعها في أيادي المنظمات الإرهابية.

وأوضح قاسم بأن أمور الاستيراد والتصدير تسير بشكل جيد ولا خوف من أي أمر وكل ما تحتاجه المناطق المحررة يتم إدخاله من الجانب التركي ويتم السماح به ضمن الأصول.

ونوه قاسم أن هذه الشائعات تدخل في نطاق الحرب النفسية التي يطلقها النظام وأعوانه من أجل إحباط الهمم وتخويف الناس .

يذكر أن خمسة معابر افتتحت رسميا بين تركيا والمناطق المحررة شمال غربي سوريا، يتم خلالها استيراد المواد والبضائع من جرابلس وحتى باب الهوى.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق