سوريا

جبهة النصرة تهاجم منزل قيادي في الجيش الحر وتحاول إعتقاله بريف حلب

قامت مجموعة كبيرة من جبهة النصرة منتصف ليلة أمس الثلاثاء ، بمهاجمة منزل قيادي من الجيش الحر ” مصاب ” في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي ، بهدف إلقاء القبض عليه ووضعه في السجن .

 

وفي التفاصيل ، قامت مجموعة مؤلفة من عدة

سيارات تحوي عشرات العناصر تابعة لجبهة النصرة،

بمهاجمة منزل القيادي في الجيش الحر ” جمعة عرب ”

المعروف باسم ” أبو عرب ” الواقع في مدينة دارة عزة

شمال غرب حلب ، على خلفية مشكلة حدثت بين

مدنيين قبل ساعات من المداهمة.

وتحدث ناشطون لموقع أوروبا 24 : أن المشكلة بدأت

في سوق المدينة ، ليتدخل القيادي ” أبو عرب ” بهدف

إبعاد الطرفين عن بعضهم البعض ؛ إلا أن أحد الأطراف

تقدم بشكوى لجبهة النصرة ، لتقوم بدورها عند الساعة

الواحدة ليلاً بمداهمة منزل القيادي الذي يحوي النساء

والأطفال في محاولة لأخذه بالقوة .

دقائق وتحولت المداهمة لاشتباك طاحن بين عناصر الدورية وأحد عناصر القيادي ، الذي رفض طريقة المداهمة بالهجوم على منزل يحوي نساء وأطفال وعجائز وقائده المصاب منذ معارك تحرير مدينة حلب .

الأمر الذي أدى لانسحاب عناصر الدورية ، وإرسال مذكرة تبليغ بوجوب حضور ” أبو عرب ” مرفقة بمهلة لمساء اليوم الأربعاء ، دون تحديد ما ستذهب إليه الأمور.

وأن الأمر لم يعد مشكلة بين جبهة النصرة ، وإنما ” شتم الذات الإلهية ” ، ليخرج عناصر تابعين لجبهة النصرة حضروا المشكلة منذ البداية ويشهدوا بأن الادعاء ” كاذب” وأنه لم يشتم أحد الذات الإلهية ، متسائلين عن سبب وجود مثل هذه التهمة .

الجدير بالذكر أن جبهة النصرة حاولت اعتقال ” أبو عرب ” قبل شهرين من تاريخ اليوم ، عندما حاول العمل مع فيلق الشام ورفع راية علم الثورة في مدينة دارة عزة ، إلا أن النصرة طالبت بحضوره لأحد مقراتها ، وأجبرته على العمل معها أو الانسحاب من الفيلق أو السجن .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق