سوريا

جنود روس يسرقون المحروقات من ثكناتهم العسكرية ويبيعونها في الأسواق السورية

صورة تعبيرية
كشفت وسائل إعلام عن مصادر محلية من مناطق خاضعة لسيطرة نظام الأسد ،إن جنود من القوات الروسية المنتشرة في هذه المناطق، بدأوا ببيع المحروقات النفطية عبر تجار سوريين متعاملين معهم مستغلين أزمة الوقود المتواصلة منذ أسابيع.

وتتفاوت أسعار البنزين والمازوت الذي يسرقه الجنود الروس من مخصصات وحداتهم العسكرية

المنتشرة في اللاذقية وحلب ودير الزور، من منطقة إلى أخرى

غير أن “المازوت والبنزين الروسي” يظلان أرخص من أسعار الأنواع المنتجة في مصفاة حمص.

ورغم الأنباء التي تتناقلها وسائل الإعلام الموالية عن تراجع حدة أزمة البنزين

إلا أن مئات وآلاف السيارات ما تزال تشاهد مصطفة بطوابير أمام محطات الوقود.

المصدر : جرف نيوز

 

 

الوسوم

تعليق واحد

  1. حتى أنت يا بروتوس .
    ولك تعلمتوا السرقة والتشبيح من وين ؟

    عمكم ذلك العتل والخنزير بوتين كبيركم هبل لعنة الله عليه اللص الكبير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق