سوريا

حبة اللشمانيا تنهش أجساد 300 طفل في ريف حلب الجنوبي

خاص _ سوريا _ أوروبا 24

الإصابات في ريف حلب الجنوبي

أصيب مئات  الأطفال في قرى وبلدات ريف حلب الجنوبي بمرض اللشمانيا المعروف باسم ” حبة السنة ” ، وذلك بسبب انتشار القمامة بين المنازل ، ووجود عدد كبير من حفر الصرف الصحي المكشوفة ، وعدم توافر الأدوية اللازمة للعلاج  .

فيصل الجنوبي مسؤول طبي في منطقة خان طومان بريف حلب الجنوبي متحدثاً : انتشر مرض اللشمانيا في كافة قرى وبلدات ريف حلب الجنوبي دون استثناء ، ويعود ذلك لعدة أسباب أهمها :

عدم وجود أدوية كافية لمواجهة المرض وإيقافه فهو مرض طفيلي سريع العدوة وخاصة بين الأطفال .

 انتشار القمامة بشكل مخيف في الشوارع إضافة لوجود عدد كبير من حفر الصرف الصحي المكشوفة والتي بدورها تجذب جميع أنواع الحشرات بينها الحشرة المسببة لمرض اللشمانيا وتسمى ” ذبابة الرمل ” .

متابعاً : يحاول المركز القائم على مكافحة المرض تأمين الدواء من المنظمات الطبية عبر مناشدات دون وجود فائدة ، مما اضطره لشراء كميات قليلة من الدواء على حسابه الشخصي لتغطية الحالات الخطرة .

وصل عدد الأطفال المصابين إلى 300 مصاب ، ينتشرون في كافة ريف حلب الجنوبي ويتركزون بشكل أكبر في ” شاميكو ، الزربة ، زهرة المدائن ، المغير ، ريف المهندسين ، ريف المحامين ” والأعداد في تزايد سريع .

وفي هذا الاطار، أكدت صحيفة الديلي ميل البريطانية تعرض منطقة الشرق الأوسط لمرض خطير، يطلق عليه اسم داء “اللشمانيا”، حيث بدأ هذا المرض من سوريا، وبدأ بالانتشار في منطقة الشرق الاوسط بأكملها مهدداً حياة الملايين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق