اللاجئين السوريين

حكم بسجن على تركي بــ”٣٥ عاماً ” قتل لاجئ السوري في مطعم باسطنبول .

عندما تكون في دولة القانون
أصدرت محكمة في إسطنبول حكماً بسجن شاب تركي (٣٥ عاماً)، بتهمة قتل نادل سوري يعمل في مطعم الطباخ التركي المعروف “بوراك”.

وذكرت صحيفة “صباح”، بحسب ما ترجمة “الجسر ترك”، إن الجريمة وقعت في شهر نيسان من العام الماضي في حي ليفينت، حيث شهد مطعم الطباخ بوراك مشادة كلامية بين النادل التركي “محمد ج.” وعامل الشيشة السوري “زكريا ه.”، إثر امتناع الأخير عن تقديم خدمة خارج مهامه لإحدى الطاولات.
وأضافت الصحيفة بأن المشادة تحولت إلى شجار داخل المطعم، هدأ بشكل مؤقت عقب إبلاغ صاحبه بوراك، واتفق النادلان على متابعة شجارهما في مكان آخر.
والتقى الاثنان ليلاً قرب أحد النوادي الليلية، حيث نشب بينهما شجار آخر، أطلق خلاله النادل التركي على السوري زكريا رصاصتين من مسدس، ما أسفر عن مقتله.
وتابع التركي محمد إطلاق النار بشكل عشوائي خلال فراره، ما تسبب بإصابة اثنين آخرين، قبل أن يقرر تسليم نفسه للشرطة.
وطالب الادعاء العام في محكمة الجنايات التاسعة في اسطننبول، بسجن المتهم مدى الحياة، فيما دافع المتهم التركي عن نفسه أمامها، مشيراً إلى أنه لم يطلق النار على الضحية بقصد القتل.
وقال: “ظننته مسلحاً، وخشيت أن يطلق النار علي، لهذا السبب أطلقت النار، لم أتعمد قتله أو إصابته”.
وقضت المحكمة بتجريم النادل التركي تهمة “القتل العمد”، بدليل إصابته لاثنين آخرين خلال محاولة الفرار، وحكمت عليه بالسجن ٣٥ عاماً.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق