منوع

حملات شتم واتهام بمعاداة الإسلام ضد فارس الحلو بعد انتقاده ترحيل السوريين من تركيا

انتقد الفنان السوري المعارض لنظام الأسد فارس الحلو  “الفكر الاخواني والاسدي”، معرباً أن السوريين “الأحرار” سيسحقون هذا الفكر، كما سُحقت النازية، وهو ما فتح عليه أبواب الانتقاد والتشكيك فيه، وصولاً الى اتهامه بمعاداة الاسلام والمسلمين.

 

حيث كتب الفنان ، في صفحته في “فيسبوك”: “السياسة التركية التعسفية تجاه اللاجئين السوريين وعجز

جميع الأطراف السياسية السورية وخاصة الإخوان المدللين رسمياً على التأثير بالسياسة التركية، بتقول

قرّب اليوم اللي أردوغان رح يشد السيفون عالإخوان والمهابيل للي بيدافعوا عنهم”.

ليتهم الحلو بأنه يهاجم الدين الإسلامي ويرد عليه الصحفي أحمد كامل بمنشور أخر على صفحته ” بدو

يقول كل ما له علاقة بالاسلام بس مستحي مؤقتاً، تاركها لمرحلة لاحقة

ويرد الفنان ” تخلص فوراً من الانتهازي الذي يعتبر انتقادك للإخوان هو شتم للإسلام”.

ليستتبع ذلك بتغريدة أخرى قال فيها: “كرامة أي سوري مسحوق هي فوق أي اعتبار ديني أو سياسي

عند السوريين الأحرار”..

ناشراً ” أبداً ماخطر ببالي الحساسية العالية لجماعة “تم الدعس”، من كلمة “سحق الفكر” .. فجأة صاروا

ناعمين وديمقراطيين وبدهم يواجهوا الفكر بالفكر، (ياريت)، وراح عن بالي أنهم من أمهر لعيبة المظلومية

والتقية وماحدا بينافسهم غير شعبوية الشيعة المختلة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق