سوريا

“درعا تعود” مظاهرات .. وهجوم يستهدف حاجز لمخابرات الأسد

 

أحرق مجهولون ليلة أمس الأربعاء مبنى بلدية قرية مسيكة في درعا، بالتزامن مع هجوم على حاجز للمخابرات الجوية التابعة للنظام في الريف الشرقي للمحافظة.

ونقل تجمع أحرار حوران أن مبنى البلدية في بلدة مسيكة بمنطقة اللجاة تم إحراقه، وتمزيق صور لرأس النظام بشار الأسد، كما كتب على المبنى عبارات تهديد وجهت لقوات النظام والميليشيات الإيرانية في المنطقة.

في المقابل  عناصر مجهولين استهدفوا بالرشاشات الخفيفة وقذائف “RBG” حاجزا تتمركز فيه مجموعة من عناصر المخابرات الجوية التابعة للنظام على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك وأم ولد في الريف الشرقي لمحافظة درعا.

وتشهد محافظة درعا حالة احتجاجات ضد النظام مع استمرار المظاهرات الليلية في عدة مناطق منها، حيث يطالب المتظاهرون بالإفراج عن المعتقلين وإيقاف القصف على محافظة إدلب، وكانت مناطق الكرك الشرقي والمليحة الشرقية وبصر الحرير ونوى ومليحة العطش وتسيل والغارية الغربية وحيط وناحته، شهدت الأيام الماضية مظاهرات طالبت بإسقاط النظام والإفراج عن المعتقلين وطرد الميليشيات الإيرانية خارج سوريا.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق