اللاجئين السوريين

رائد الفضاء السوري “نتظر من الأمم المتحدة أعمال محترمة وليس منظمة للمساعدات فقط”

 

قال رائد الفضاء السوري المنشق عن النظام محمد فارس، إن شعبيْ تركيا وسوريا لديهما ماض مشترك يعود إلى 400 عام، معربا عن سعادته لاستمرار الصداقة بين الشعبيْن.

وفي حديث للأناضول، شكر فارس تركيا وشعبها لاستضافتها 4 ملايين سوري، معبرا عن أسفه حيال استمرار الحرب في سوريا.

وأضاف: “العيش في تركيا جميل جدًا، وأريد أن أشكركم لأنكم استقبلتم ملايين السوريين، لقد تعودنا على العيش في تركيا”.

ولفت إلى وجود تشابه بين ماضي الأتراك والسوريين، لأنهم كانوا يعيشون سويا ولديهما ماض يعود إلى 400 عام.

كما عبّر فارس عن سعادته حيال استمرار الصداقة بين شعبي البلديين قائلا: “من الجميل أن نرى الصداقة القديمة مستمرة”.

وأشاد بالنجاحات الميدانية التي حققتها القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر، وكان آخرها خلال عملية “نبع السلام”.

واستدرك قائلًا: “الجيشان التركي والسوري الحر كافحا ضد الإرهابيين، تنظيم “بي كا كا/ وب ي د” يبث الخوف في نفوس الذين يحاولون العيش في تلك المناطق، ويريد إقامة كانتونات صغيرة في سوريا، وهذه اللعبة باءت بالفشل وأعتقد أنهم لن يحققوا أهدافهم”.

وعلى صعيد آخر، دعا رائد الفضاء السوري المنشق، الأمم المتحدة إلى تقديم المزيد من المساعدة للمهاجرين.

ومضى يقول: “نريد أن تكون الأمم المتحدة منظمة تقوم بأعمال محترمة وليس منظمة للمساعدات فقط”.

فارس، أكّد ايضا أنه سيواصل العيش في تركيا حتى بعد انتهاء الحرب ببلاده، لافتا إلى أنه يعمل حاليًا على تقديم دروس في عديد من الجامعات التركية حول الفضاء وعلم الفلك.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق