اللاجئين السوريين

زعيم المعارضة بتركيا “أهالي إدلب إرهابيين متلطخة أيديهم بالدماء “

وصف زعيم حزب الشعب الجمهوري المُعارِض في تركيا كمال كليجدار أوغلو أهالي محافظة إدلب شمال غربي سوريا بـ”الإرهابيين”، فيما ردت عليه نائبة رئيس حزب العدالة والتنمية فاطمة قايا قائلةً له “أنت شخص لا يخاف الله”.

وقال “أوغلو” في كلمة له أمام كتلة حزبه في البرلمان التركي، السبت، إن “أهالي إدلب يختلفون عن ملايين اللاجئين السوريين في تركيا”، محذراً من دخولهم إلى الأراضي التركية هرباً من القصف. وأضاف مُهاجماً 4 ملايين مدني سوري “هؤلاء إرهابيين متلطخة أيديهم بالدماء”.

في ذات السياق، أعربت نائبة رئيس حزب العدالة والتنمية عن غضبها وصدمتها إزاء تلك التصريحات متسائلة “هل الأطفال والنساء الذين يُقتَلون تحت القنابل وعلى مرأى ومسمع من العالم إرهابيون؟!.

وذكرت في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول، إن الحكومة التركية لن تبقى صامتة تجاههم، ونرى بوضوح عَبْر شاشات التلفاز حال الأطفال والنساء في إدلب والذين يصفهم “أوغلو” بـ”الإرهابيين” ويقول إن السوريين في تركيا بشر طبيعيون، أما إخواننا في إدلب فيصفهم بالإرهاب!”.

وطالبت “قايا” مَن وصفتهم بـ”أصحاب الضمائر” في حزب الشعب الجمهوري المُعارِض لمحاسبة “أوغلو” على تصريحاته الأخيرة.

يُذكر أن حزب الشعب الجمهوري المُعارِض في تركيا اشتهر بمواقفه المعادية للاجئين السوريين وقضية الشعب السوري، ودعا خلال الفترة الماضية لطردهم من تركيا وإعادة العلاقات مع نظام الأسد، ويستغلهم للتحريض على الحزب الحاكم والتأثير على الرأي العام.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق