أوروبا

سالفيني: المهاجرون المسلمون ينشرون العداء للسامية في أوروبا

قال وزير الداخلية الإيطالي السابق ماتيو سالفيني، في مقابلة مع صحيفة إسرائيلية، إن التواجد الكبير للمهاجرين القادمين من دول إسلامية ينشر العداء للسامية في إيطاليا، و إنه سيعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل في حال تم انتخابه رئيسا للحكومة الإيطالية، وذلك في تصريحات رفضتها الجالية العربية في إيطاليا وأكدت رفضها معاداة السامية، داعية سالفيني للتحلي بمزيد من المسؤولية.

قال وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني خلال مقابلة مع صحيفة “إسرائيل هيوم” اليومية الإسرائيلية عن عودة معاداة السامية في أوروبا، إن “الوجود الكثيف للمهاجرين القادمين من دول إسلامية ينشر العداء للسامية في إيطاليا أيضا”.

سالفيني: سأعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل إذا انتخبت رئيسا للوزراء

وأضاف سالفيني في المقابلة، “اعتقد أن العداء للسامية له صلة بتعزيز التطرف الإسلامي والتعصب في السنوات الأخيرة”.

وتابع “الأمر مرتبط بحقيقة أن بعض الأكاديميين ووسائل الإعلام يتم حشدهم ضد إسرائيل، وخلق الكراهية تجاه إسرائيل لتبرير عدائهم للسامية”.

وأوضح الوزير السابق وزعيم حزب الرابطة اليميني، أنه إذا تم انتخابه رئيسا للوزراء فسوف يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأشار إلى أن حزبه ليس لديه علاقات مع المنظمات السياسية في اليمين المتطرف مثل كاسا باوند وفروزا نوفا وفياما، التي تؤمن بالعداء للسامية والخوف من الأجانب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق