سوريا

سيطرة على حواجز مع توتر عسكري غير مسبوق، بكامل محافظة درعا .

بسبب اعتقال مخابرات الأسد بعض الأشخاص من أهالي درعا .

توتراً أمنياً غير مسبوق، بكامل محافظة درعا، جنوب سوريا، فقد حدث قبل قليل اشتباكات وانفجرت  في مدينة الصنمين في ريف درعا، حيث هاجم مسلحون مجهولون قوات الاسد المتواجدة على حاجز السوق العسكري، وعلى حي الجمعية، في المدينة.

و هناك أيضاً أصوات إطلاق نار ” اشتباكات ” في بلدة صيدا شرقي درعا وسيطرة على حواجز في المدينة من قبل مسلحين.

يأتي ذلك بعد استهداف عدّة حواجز عسكرية خلال عصر اليوم، في عدّة بلدات في محافظة درعا، من قبل مجموعات مسلحة  ونتج عن ذلك وقوع إسرى وجرحى من قوات الاسد.

وفي ذات السياق فقد دخل على خط المفاوضات ” الضامن الروسي ” والذي وعد المسلحين، بأنّه سيتم إطلاق سراح محتجزين لدى الأفرع الأمنية، مقابل إطلاق العناصر التي تم اختطافها من قبل عناصر كانت مع الجيش الحر سابقاً
وبقيت في درعا تحت بند المصالحة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق