اللاجئين السوريين

شابة سورية تأسس جمعية لمساعـدة القادمين إلى ألمانيا

شغلت وسائل الإعلام الألمانية.. شابة سورية تأسس جمعية لمساعـ.دة القادمين إلى ألمانيا

احتفت وسائل إعلام ألمانية بشابة سورية أسست جمعية لمساعدة القادمين الجدد إلى ألمانيا ودعمهم لإيجاد موطئ قدم في وطنهم الجديد.

من جانبها سلطت قناة “نورد دويتشر روندفونك” التلفزيونية الألمانية الضوء على الشابة السورية “أسماء المحاميد”، لافتةً إلى أنها شاركت في تأسيس جمعية “Deutschland in Angekommen”.

وتختص جمعية Deutschland in Angekommen بتقديم التجارب التي اكتسبتها الناس، بعد وصولها إلى ألمانيا.

كما تدعم الجمعية الأشخاص الذين ما يزالون في حالة تدريب، أو يعملون.

تعلم اللغة ودراسة الجامعة

وفرّت الشابة بسبب الحـ.رب من سوريا إلى ألمانيا مع والديها، قبل خمس سنوات، وفي البداية، كان كل شيء جديداً وغير مألوف.

ولم تكن عائلة أسماء المحاميد تتحدث اللغة الألمانية، كما تقول الشابة البالغة من العمر 23 عاماً الآن.

وتدرس الشابة السورية “هندسة الأساليب الصناعية” بعد تعلمهما اللغة بشكل سريع، في جامعة العلوم التطبيقية، في مدينة هامبورغ، شمالي ألمانيا.

وقالت الشابة إنها كانت ذات مرة تنتظر الحافلة، وجاءت امرأة وسألتها لماذا هي في ألمانيا، ولماذا ترتدي الحجاب.

وأخبرتها المرأة أنه إذا أرادت ارتداء الحجاب فعليها أن تغادر ألمانيا.

لكن الشابة السورية حينها لم تعرف كيف تتصرف، إلا أنها الآن، تعلمت التعامل بشكل أفضل مع هذه المواقف.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق