اللاجئين السوريين

شابة سورية لاجئة في بريطانيا تكتب قصيدة تتسبب في مهاجمة الكتاب والمعلمين لنظام التعليم

قامت شابة سورية لاجئة في بريطانيا ، بكتابة قصيدة أثارت موجة من خيبة الأمل بنتائج التعليم في بريطانيا ونظام امتحانات الثانوية العامة  ، وذلك بعد مشاركتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر من قبل معلمتها

 

وفي التفاصيل ، قالت صحيفة «التايمز» البريطانية، الجمعة 23 أغسطس 2019، إن اسمها ” فتون أبو

كرش” ، كتبت القصيدة عندما كانت تبلغ 14 عاماً، بعد وصولها بفترة قصيرة إلى بريطانيا من سوريا.

 

وفي القصيدة التي حملت عنوان ” حمائم دمشق ” ، لا تنعى فتون وطنَها الذي فقدته فقط، بل أيضاً

ذكرياتها عن المكان الذي جعله مميزاً بالنسبة لها.

وتصف فتون في القصيدة حديقة جدتها على سطح المبنى، والعنب الأحمر الحلو، ونبتة النعناع التي كانت

تستخدم أوراقها في الشاي، وشعورها بالأسف لعدم قدرتها على تذكّر الثلج والهواء الصيفي الرطب ورائحة الياسمين.

وكانت معلمة فتون في المدرسة وحائزة الجوائز، كايت كلانشي، نشرت القصيدة عبر حسابها الخاص على تويتر، مشيرة إلى أنّه على الرغم من قدراتها الواضحة في الكتابة الشعرية، إلَّا أنَّ «فتون لم تحصل في امتحان اللغة الإنجليزية على أكثر من 3 علامات، و4 علامات أخرى في الأدب الإنجليزي، أي أقل من المستوى الجيد المطلوب، 5 علامات» .

وأعربت المعلمة عن غضبها، لأن ما يمكن استنتاجه من علامات الامتحانات والقصيدة هو أن طبيعة امتحانات شهادة الثانوية العامة الجديدة في بريطانيا، تمنع التعبير عن المواهب الأدبية والاستخدام الخيالي للغة.

وسرعان ما أعلن العديد من الأساتذة عن استخدام القصيدة في الدروس التي يعطونها داخل الصفوف.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق