اللاجئين السوريين

شاب سوري يبرز في مجال الفن الهولندي .. وأعماله تشارك في مهرجانات عالمية

الكفاح والعمل وعدم التراخي في تحقيق الأحلام ، هذا ما يعمل عليه المغتربون السوريون في دول العالم أو كما تسمى اليوم بدول اللجوء ، لم يبقى مجال ولم يبرز فيه الإنسان السوري من ثقافة وعلم وعمل ليصل للفن ولكن بطريقة مختلفة .

 

الشاب السوري ” خالد الطباع ” أحد الشباب الذين عملوا واجتهدوا فكسبوا ، يتحدث لموقع أوروبا 24 ويبدأ

حديثه ، قائلاً : المحسوبيات في الوسط الفني السوري كانت مسيطرة ، وهي ما حرمت الكثير من

المبدعين السوريين من أخذ الفرصة وإبراز مواهبهم .

وصلت هولندا قبل عدة أعوام ، حاملاً طموحي معي ، ومنذ اللحظات الأولى بدأت البحث عن طريقة تمكنني

من الدخول للوسط الفني الهولندي

كان الأمر أشبه بالمستحيل ، لغة وبلد ومجتمع لا بل وفن مختلف كلياً عما عرفناه في بلادنا ، إلا أن المفتاح

كانت كلمة سره ” اللغة الهولندية “

بدأت بتعلم اللغة بالتزامن مع البحث عن طرق للوصول إلى صانعي الأفلام والإعلانات وكل ما يتعلق بالمواد

المرئية في هولندا .

كان الأمر صعباً ، إلا أنني وبفترة قصيرة فهمت العمل وكيفية تكوين العلاقات ، لتكون أولى تجاربي عبر

مؤسسة هولندية تدعي ”      the buddy film project        ”  ، لانتقل للمرحلة الثانية والعمل مع فريق مسرحي محترف يدعى

”        theater zonder grens           ”  لمدة عامين ، وبعدها بدأت العمل في مجال الإعلانات لصالح إحدى الشركات العالمية ،

كما قمت بالمشاركة بفيلم أكشن يدعى ”   Out for Vengeance        ” سيعرض العام المقبل على منصة ”     Netflix      “

كانت تجربتي الأولى بكتابة فيلم  يحمل عنوان ”    fake media    ” ، قمت فيه بتسليط الضوء على الكذب الإعلامي

وقدرة الإعلام على قلب الحقائق وافتعال الحروب والفتن ، شارك الفلم في مهرجانات عالمية أبرزها أقيم في الهند وأميركا .

كما قمت بكتابة وإخراج فيلم يحمل عنوان ”       pubg Dream          ”  ، وذلك بعد الحادثة الإرهابية التي وقعت في نيوزيلاندا ، في محاولة لتخفيف الأفكار الدموية وغريزة القتل التي تبثها هذه الألعاب بطريقة كوميدية

أما اليوم أعمل على تعلم اللغتين الإنجليزية والهولندية ، لأصل لما أريده في مجال الفن الهولندية والعالمي من دراما وأفلام .

الجدير بالذكر أن الشاب خالد طباع ، عمل في مجال التصوير التلفزيوني في سوريا منذ عام 2009 م ، وكانت اولى أعماله من إخراج الراحل طلحت حمدي .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق