اللاجئين السوريين

شاب سوري يتصدر المرتبة الأولى في مدرسته الألمانية ويكرم من الحكومة برحلة لبريطانيا وفرنسا

شاب سوري يتصدر المرتبة الأولى في مدرسته الألمانية ويكرم من الحكومة برحلة لبريطانيا وفرنسا

استطاع الشاب السوري ” أحمد مأمون الحميد ” البالغ من العمر 18 عاماً ، الحصول على المرتبة الأولى في مدرسته التي يتعلم فيها اللغة الألمانية

 

وبحسب ما نشر موقع ” دير الزور 24 ” الذي أجرى لقاءً مع الشاب أحمد ، أنه قام في 2015 م بالخروج من

مدينة ” الموحسن ” الواقعة بمحافظة دير الزور شرقي سوريا ، هرباً من بطش نظام الأسد إلى تركيا ،

مكملاً رحلته باتجاه ألمانيا عبر رحلة برية وبحرية متعبة 

وأضاف الحميد، أنه وعقب وصوله إلى ألمانيا، كانت اللغة عائقاً أمام مسيرته التعليمية، إلا أنه تجاوزها خلال

ستة أشهر، وأتقن اللغة وبدأ مسيرة التعلم.

ونوه الحميد أن علاقته بالشبان الألمان كانت مفيدة لتعلمه اللغة الألمانية، وتجاوز الصعوبات، منوهاً أن

أصدقائه الألمان لعبوا دوراً كبيراً في مساعدته في تعلم اللغة الألمانية.

واعتبر الشاب أحمد الحميد أن ما يجري في بلده سوريا، كان دافعاً قوياً وحافزاً  للتفوق، والمساهمة

مستقبلاً في إعادة إعمار سوريا، خالية من الإرهاب ومن نظام الأسد، الذي هجر الحميد وعائلته وملايين

السوريين.

وكرم الحميد بمبلغ مالي من مدرسته، إضافة إلى رحلة سياحية إلى بريطانيا وفرنسا، على نفقة الحكومة

الألمانية بشكل مباشر.

وأهدى الشاب احمد تفوقه للثورة السورية، ولطالبي الحرية حول العالم، وإلى شهداء الثورة السورية على

امتداد الجغرافية السورية.

ووجه أحمد شكراً للحكومة الألمانية وللشعب الألماني، على الإمكانيات التي وفروها للاجئين السوريين في

بلادهم، معتبراً أن الحكومة الألمانية وفرت ما يلزم أمام مسيرة أحمد وتفوقه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق