اللاجئين السوريين

شبيحة الأسد بتركيا يُحرضون ضد وقفة تضامنية مع إدلب .

أقدم شبيحة في تركيا يتبعون لنظام الأسد، اليوم أمس الاثنين، على عرقلة وقفة تضامنية مع محافظة إدلب، التي تتعرض لمجازر متواصلة من قبل ميليشيا الأسد وروسيا وإيران.

وذكر شهود عيان لـ موقع “آرام”، أن الشبيحة جاؤوا لمكان تنظيم الفعالية التضامنية في جامعة 18 آذار بمدينة “تشاناقالة” التركية، وبدأوا يُكيلون التهم والشتائم على المشاركين فيها.

وبين أولئك الشهود أن الشبيحة وصفوا علم الثورة السورية بأنه علم يمثل الفكر المتطرف وتنظيم “داعش”، متهمين كل من يرفعه بأنه مشارك في قتل عوائلهم وأصدقائهم في سوريا مؤخراً وحتى الآن.

وأوضحوا أن الطلبة السوريين الذي شاركوا في الفعالية تعاملوا مع الموقف بحكمة من خلال محاورة هؤلاء الشبيحة بالمنطق دون الانجرار وراء حديثهم المستفز وغير الواقعي بحقهم.

وأشاروا أن الفعالية جرى تنظيمها بشكل قانوني وبترخيص مُسبق من رئيس الجامعة وأمنها، إلا أن الشبيحة واصلوا محاولة التحريض على المشاركين، وأخذوا يصفون ثوار سوريا بقتلة الأطفال في اللاذقية وغيرها.

وقال الشهود: إن “الطلبة حاولوا بكل جهدهم محاورة الشبيحة وإيصال الحقيقة لهم، إلا أنهم أصروا على مواقفهم، لدرجة أن إحدى الفتيات السوريات أخذت بالبكاء لصدمتها من قولهم واتهاماتهم الباطلة”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق