اللاجئين السوريين

لاجئون سوريون في لبنان يحتجون على سوء أوضاعهم و”إهمالهم” .

 

قامت مجموعة من اللاجئين السوريين في مدينة طرابلس، شمال لبنان، بتنفيذ اعتصام أمام مقر مفوضية اللاجئين في المدينة احتجاجا على ما وصفوه “بالإهمال بحقهم” من قبل المفوضية.

اللاجئون نصبوا خيامهم أمام مقر المفوضية قبل ثلاثة أيام، حيث أعلنت مجموعة منهم الإضراب عن الطعام إلى حين تحقيق مطالبهم.

نوار، أحد المنظمين للاعتصام، قال إن الوضع الصحي للمضربين عن الطعام يتدهور مع مرور الوقت، “حتى الآن لم يلتق بنا أي من موظفي المفوضية. يتجاهلونا بشكل تام”.

وأضاف “يوميا تحضر فرق الصليب الأحمر اللبناني ثلاث أو أربع مرات، من المضربين عن الطعام حالات تحتاج الدخول للمستشفى فورا، ولكنهم يرفضون ذلك لعد قدرتهم على تأمين تكاليف العلاج”.

ويبلغ عدد المعتصمين 200 شخص، قدموا من عدد من المناطق شمال لبنان. “لن نبرح مكاننا حتى نلتقي بمسؤولي المفوضية”، يقول نوار، “من غير المعقول أن نعلن عن اعتصام مفتوح وإضراب عن الطعام أمام مقرهم، وهم يوميا يمرون بالقرب منا دون حتى أن ينظروا إلينا”.

ويرفع المعتصمون مجموعة من الشعارات، وفقا لنوار هي حقوق طبيعية لأي لاجئ يعيش بنفس الظروف التي يمر بها اللاجئون السوريون في لبنان. “نريد تعزيز المساعدات الطبية للسوريين في لبنان، خاصة حالات السرطان. فمن غير المعقول أن يموت الأطفال المصابون بهذا المرض الخبيث أمام أعين أهلهم دون أن يتمكنوا من توفير علاج مناسب لهم. نطالب المفوضية بإيجاد حل للحالات الطبية المستعصية”.

وأورد نوار أن هناك عائلات سورية كثيرة مهددة بالطرد من منازلها الآن لعدم قدرتها على دفع الإيجارات، “مع تدهور الوضع الاقتصادي، باتت إيجارات المنازل عبأ على السوريين هنا، فمعظم العائلات باتت تعتمد على مساعدات المفوضية المالية التي لا تكفي أساسا لتأمين الطعام، وبالتالي لا يمكنهم توفير إيجارات لمنازلهم منها. لذا نطالب المفوضية بتأمين ملاجئ لهذه العائلات، وإلا سنكون أمام مشكلة تشرد كبيرة”.

مطلب آخر يرفعه اللاجئون السوريون أمام مقر المفوضية في طرابلس وهو الحق بالمعاملة الإنسانية. “نتعرض لسوء المعاملة هنا. لا نريد أن يتم طردنا من قبل الأمن الخاص بالمفوضية في كل مرة نحضر لنسأل عن شيء يخص أوضاعنا الحياتية”.

المصد: مهاجر نيوز

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق