أوروبا

لاجئون مرفوضون يحتلون بناءً في مطار ” ديغول الفرنسي ” في تظاهرة ترفض ترحيلهم !

صورة تعبيرية

قام مئات الأشخاص من حركة ” السترات السوداء ” بالتظاهر في مطار ” شارك ديغول ” الواقع شمالي فرنسا ، رفضاً لتعاون الخطوط الجوية الفرنسية مع السلطات الأمنية في عملية ترحيل اللاجئين المرفوضين .

 

وفي التفاصيل ، تجمع مئات المهاجرين ممّن لا يملكون أوراق إقامة في مطار شارل ديغول شمال العاصمة

الفرنسية الأحد 19 أيار/مايو حوالي الساعة الثانية بعد الظهر، مطالبين الخطوط الجوية الفرنسية “بوقف أي

مشاركة مالية أو مادية أو لوجستية أو سياسية” في عمليات الترحيل، وفق جمعية “لا شابيل دوبو”

و”السترات السوداء”، الذين نظموا هذه الحركة الاحتجاجية.

واحتل المتظاهرون مبنى المخرج F2 لحوالي ساعتين، بحسب جمعية “لا شابيل” التي تستنكر الضغوطات

التي تمارسها شركة الخطوط الجوية الفرنسية على الموظفين والركاب الذي يعارضون عمليات الترحيل.

وإثر المظاهرة، استقبل وفد من الخطوط الجوية أربعة من ممثلي حركة “السترات السوداء”، وتعهد برفع

شكواهم إلى الإدارة. شركة الخطوط الجوية الفرنسية لم ترغب بالتعليق، مشيرة إلى أن الشرطة هي الجهة المسؤولة عن عمليات الطرد.

وشدد أحد المهاجرين المشاركين في المظاهرة على أهمية تنظيم حملة جماعية لتسوية وضع الأشخاص

الذين لا يحملون وثائق إقامة رسمية (أي أنهم في وضع غير قانوني). وقال الشاب في اتصال هاتفي مع

وكالة الأنباء الفرنسية إن “التحرك اليوم استهدف شركة الخطوط الجوية الفرنسية وسيتبعه تحركات أخرى”.

 

يذكر أن الشهر الماضي شهد إضراب عدد من الطيارين الألمان ، احتجاجاً على قيام السلطات الألمانية بترحيل المهاجرين وطالبي اللجوء ، ورفضاً لقيامهم برحلات الترحيل . 

 

 

 وأكدت جمعية “لاشابيل دوبو” أن المتظاهرين احتلوا أحد مباني المطار لساعتين على الأقل، وكان عددهم يصل إلى 500.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق