أوروبا

لاجئون يحتلون جزء من أراضي جزيرة ليسبوس اليونانية .. ومعركة تدور هناك !

صورة تعبيرية
قضت محكمة يونانية ببراءة أكثر من 100 طالب لجوء على جزيرة ليسبوس، كانوا متهمين باحتلال ساحة عامة على الجزيرة اليونانية.

 

أصدرت محكمة في جزيرة ليسبوس اليونانية حكما قضى ببراءة أكثر من 100 طالب لجوء، بعد تظاهرهم

احتجاجاً على الظروف السيئة  والاكتظاظ في مخيمات اللاجئين.

ووجه اتهام  لطالبي اللجوء، معظمهم يحملون الجنسية الأفغانية، باحتلال إحدى الساحات العامة في

الجزيرة بشكل غير قانوني في نيسان/أبريل من العام الماضي.

وكان طالبو اللجوء قد نظموا اعتصاما في تلك الساحة، بمشاركة نساء وأطفال. إلا أنهم سرعان ما تعرضوا لهجوم من قبل ناشطين ينتمون للتيار اليميني المتطرف، حيث رموهم بالحجارة والزجاجات الحارقة، قبل أن تتدخل شرطة الشغب لتفرق بين الطرفين.

وتعرفت الشرطة على 26 من المهاجمين، ولم يحدد بعد موعد لمثولهم أمام القضاء.

أحد طالبي اللجوء الأفغان قال لوكالة الأنباء الفرنسية “لم نقم بشيء. تمت مهاجمتنا من قبل بعض الأشخاص المتطرفين. نحن أبرياء”.

محامية الدفاع عن طالبي اللجوء إيلي كريونا سارانتي، رحبت بقرار المحكمة، قائلة “الاتهامات لم تكن مبنية على أدلة”.

إلا أنها أعربت عن قلقها من أن المتهمين بشن الهجوم على اعتصام طالبي اللجوء لم يحاكموا بعد.

ووجد أكثر من 70 ألف لاجئ ومهاجر أنفسهم عالقون في اليونان عقب موجة اللجوء التي بدأت عام 2015 ومازالت مستمرة. ومعظم هؤلاء سوريون، جاؤوا هربا من الحرب التي مزقت بلادهم، ويريدون التوجه إلى دول أوروبية أغنى مثل ألمانيا.

ويعيش نحو 15 ألفا من هؤلاء المهاجرين في مخيمات مكتظة على الجزر اليونانية، الأمر الذي عرض اليونان لانتقادات متكررة من قبل الجمعيات الحقوقية.

 

 

 

 

المصدر : مهاجر نيوز

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق