أوروبا

مئات اللاجئون يقطعون طرق السكك الحديدية في اليونان ويطالبون بفتح الحدود

 

صورة تعبيرية

استعصى ما يقارب 200 مهاجر وطالبِ لجوء على السكك الحديدية في محطة القطارات الرئيسية في أثينا، في اليونان يوم الجمعة. وهم يطلبون فتح الحدود مع شمال مقدونيا. في نفس الوقت، تجمع ما يقارب 500 مهاجر في ديافاتا، القريبة من منطقة سالونيك. وهم يطالبون أيضاً بفتح المعبر الحدودي في إيدوميني.

توقفت حركة القطارات بين العاصمة اليونانية أثينا وسالونيك، يوم الجمعة 5 نيسان/ابريل، بسبب مظاهرة اشترك فيها 200 طالب لجوء. كانوا قد انتشروا على السكك الحديدية لمحطة القطارات الرئيسية للعاصمة اليونانية لاريسيس. ويطالب المتظاهرون بفتح الحدود اليونانية مع شمال مقدونيا وبتسريع دراسة ملفات لجوئهم وبتحسين ظروف معيشتهم.

صرخ المتظاهرون الذين وضع بعضهم خياماً على السكك الحديدية: “ألمانيا” حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

في حين لم يتمكن أي قطار من التحرك أو الوصول إلى المحطة في أثينا، على الرغم من محاولات الشرطة إقناع المتظاهرين بترك المكان.

حسب الصحيفة اليونانية أيكاثيريميني ، يطلب المتظاهرون تقديم حافلة لهم كي يتمكنوا من الذهاب إلى ديافاتا شمال اليونان بالقرب من سالونيك، حيث يجتمع نحو 500 مهاجر، بينهم عائلات وأطفال منذ الخميس الماضي في حقل للذرة خارج المخيم، وذلك عقب دعوات على شبكات التواصل الاجتماعية.

وشدد المئات من المهاجرين المجتمعين في ديافاتا على فتح المعابر الحدودية في إيدوميني وفق ما أكد نيكوس راغوس، المسؤول المحلي عن سياسات الهجرة وقال: “بدأ المهاجرون بالوصول إلى ديافاتا عقب إشاعات وأخبار كاذبة انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي. ودعت إلى الذهاب إلى شمال اليونان للضغط وللمطالبة بفتح الحدود.”

 الضغط الحاصل أدى لحدوث اشتباكات بين المهاجرين وقوات حفظ النظام في مدينة ديافاتا.

 

 

المصدر : مهاجر نيوز

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق