اللاجئين السوريين

مقتل شاب سوري في لبنان طعناً بسكين على يد حزب الله

 

قتل شاب سوري يبلغ من العمر 25 عاماً اليوم الأحد 7 أبريل ، جراء قيام مقاتل من حزب الله اللبناني بطعنه في صدره بسكين في بلدة ” طليا ” الواقعة في قضاء بعلبك بلبنان ، بعد حدوث مشادة كلامية بين الطرفين انتهت بقتل الشاب .

حيث تم نقل الجثة إلى مشفى ” دار الأمل الجامعي ” الواقعة في ذات المدينة ” بعلبك ” ، وقامت بعدها الشرطة اللبنانية بفتح تحقيق لمعرفة تفاصيل الحادثة .

يذكر أن بداية العام الحالي قتل الطفل السوري ” أحمد الزغبي ” البالغ من العمر 14 عاماً واللاجئ في لبنان ، بعد مطاردته من قبل شرطة بلدية بيروت

لتسبقها حالة أخرى فقد توفي اللاجئ السوري “محمد عبد الجواد ويس” البالغ من العمر 46  عاماً، في بلدة الصويرة بمنطقة البقاع جنوب لبنان، بعد تعرّضه لـ ضربٍ “مبّرح” مِن شابين أحدهما عسكري يدعى “عبد اللطيف زيتوني” مِن سكّان البلدة نفسها .

يشار إلى أن العنصرية اللبنانية تجاه السوريين ليست ظاهرة حديثة، إنما ازدادت وتيرتها في ظل العمليات العسكرية لـ قوات النظام مدعوماً بميليشيا “حزب الله” على المناطق الحدودية مع لبنان، والتي أدّت إلى تهجير أهلها، وانتشار “الحزب” في معظم الأراضي السورية وارتكابه مجازر طائفية بحق السوريين .

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق