سوريا

مناشير ورقية مناهضة للأسد تغزو العاصمة دمشق .

 

غزت مناشير ورقية مناهضة لنظام الأسد اليوم السبت مناطق متفرقة من العاصمة السورية دمشق، تعبيرًا عن غضبهم من سياسة إستخبارات الأسد القمعية بحق السوريين، وتأكيدًا على استمرار الثورة السورية.

وقال مصدر خاص من العاصمة دمشق في تصريح خاص لشبكة الدرر الشامية إن المناشير الورقية وزعت داخل أحياء ركن الدين وساحة شمدين و شارع برنية شرقي ركن الدين، وفي حديقة شكو وشارع أسد الدين، بالإضافة إلى ساحة الميسات الشهيرة، حيث يتمركز فيها فرع الجبة التابع للأمن السياسي سيئ السمعة.

والمناشير حملت عبارات ذات طابع ثوري، كما موضح في الصور .

ولفت المصدر إلى أن عملية توزيع المنشورات بدأت مساء أمس السبت، وتم توزيع المنشورات على مداخل الأبنية وفي الحدائق والطرقات، منوهاً إلى أن استخبارات الأسد استنفرت عقب الحادثة، وفرضت طوقًا أمنيًا على المنطقة، مع عمليات تفتيش مركزة على المارة في شوارع المنطقة استمرت حتى منتصف الليل.

وكانت بلدة زاكية في ريف دمشق قد شهدت ليلة أول أمس ظهور كتابات مماثلة طالبت بإسقاط النظام، فضلاً عن توجيه رسائل تهديد لقوات الأسد، جاء في إحداها “بدأت المحاسبة ياخونة” تاركين بندقية حربية أسفل العبارة دلالةً على جديّة التهديد.

يذكر أن الحراك الشعبي ضد نظام الأسد في المناطق التي وقعت على اتفاق التسوية جنوب سوريا، جاء على خلفية الانتهاكات المستمرة لقوات النظام، والمتمثلة باغتيال واعتقال مئات المدنيين بتهم مختلفة.


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق