اللاجئين السوريين

من يقف وراء التحريض ضد السوريين في اسطنبول وكيف ردت الحكومة التركية ؟

صورة تعبيرية

ذكرت تقاربر إعلامية تركية أنّ أحداث “إيكيتيلّي”، والمظاهرات المناهضة للسوريين في اسطنبول ، تفاقمت عقب نشر أسماء تابعة لـ حزبي “الشعب الجمهوري، والصالح” المعارضين، تغريداتٍ محرّضة عبر حساباتهم الخاصة على تويتر.

وتناقلت وسائل الإعلام التركية، ومعها صفحات وسائل التواصل الاجتماعي على مدار اليومين الماضيين،

خبر يفيد بتحرّش شاب سوري بطفلة تركية في حي إيكيتيلي بإسطنبول، ما أدّى إلى خروج مظاهرات

مناهضة للسوريين، ليتبيّن فيما بعد وبحسب ما أكّده بيان صادر عن والي إسطنبول، بأنّ الخبر عبارة عن

شائعة، وأنّ الحقيقة لا تمت بصلة لما تمّ الترويج عنه.

وألقت الشرطة التركية في ولاية ” اسطنبول التركية على عدة أشخاص كان لهم دور كبير في بث الشائعات

ضد السوريين ، وتحريض الناس للخروج ومهاجمة السوريين 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق