منوع

نصيحة من بشار الأسد أطاحت بالرئيس السوداني عمر البشير

صورة تعبيرية
كشف الصحفي السوداني، عثمان ميرغني، تفاصيل خطيرة دفعت قادة الجيش السوداني لخلع الرئيس السابق عمر البشير، بعد أن طلب فض اعتصام المتظاهرين حتى لو تم قتل ثلث الشعب السوداني.

وقال ميرغني أمام تجمع للمتظاهرين، إن قادة المجلس العسكري أخبروه أن البشير، قبل صدور قرار عزله بيوم

قال لهم بالحرف الواحد: 

طبعاً كلكم تعلمون أننا نتبع المذهب المالكي، وهذا المذهب يتيح للرئيس أن يقتل 30% من شعبه

بل وهناك من هم أكثر تشدداً يقولون 50%.

وأضاف، نقلاً عن مصادر من المجلس العسكري، أن البشير اختتم حديثه لهم بقوله: “قدامكم 48 ساعة ما عايز أي زول (شخص) قدام القيادة”.

وأضاف الصحفي السوداني أن قادة المجلس العسكري قرروا، في تلك اللحظة، “أنه يجب أن يسقط فعلا”.
وثمة من يتساءل إذا كان هذا ما نصحه به السفاح بشار، حين زاره، قبل أيام من بدء الانتفاضة!

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر لعدم النسخ
إغلاق